بالتـوازي مع التسجيلات البيدغوجية :

تخصص شبابيك حصريا للخـدمـات الجـامعية يتم فتحهـا لفـائدة الطلبـة الجـدد، ليتمكنوا من سحب ملفات الخدمات الجامعية (الإيواء ،المنـحة الدراسية و النقل ....)

  المنحة

يستفيد كل طالب سجل في شعبة للتعليم العالي، من منحة للدراسات الجامعية خلال مساره تقدر بـ 4050 د.ج أو 3600 د.ج. أو 2700 د.ج. بحسـب الدخـل السنـوي الإجمالي للأولياء تدفع كل ثلاثة أشهر..

ملف المنحة:

1 – استمارة معلومات تسلم من طرف الإدارة

2 - نسخة من شهادة البكالوريا

3 - نسخة من الشهادة المدرسية للسنة الجامعية الحالية

4 - صك مشطوب لحساب البريد الجاري للطالب

5 - كشف مدا خيل الأبوين

  الإيواء

يتم استقبال الطلبة في الإقامات الجامعية حسب قدرات الاستيقبال لكل مدينة جامعية. من ناحية أخرى، لا تستفيد من الإيواء إلا الطلبة المقيمين عن بعد 50 كلم وأكثر عن مكان تسجيلهم البيداغوجي بالنسبة الذكور، و 30 كلم أوأكثر مبالنسبة للإناث يتم استقبال الطلبة في الإقامات الجامعية حسب قدرات الاستيقبال لكل مدينة جامعية. من ناحية أخرى، لا تستفيد من الإيواء إلا الطلبة المقيمين عن بعد 50 كلم وأكثر عن مكان تسجيلهم البيداغوجي بالنسبة الذكور، و 30 كلم أوأكثر مبالنسبة للإناث

ملف الإيواء:
1 – استمارة المعلومات تسلم من طرف الإدارة
2 – شهادتان طبيتان (عامة وصدرية)
3 – أربع (4) صور شمسية
4 – شهادة الإقامة
  الإطعام:

يمكن لكل طالب مقيــم أو خارجــي أن يستفيــد من وجبــة بالمطعــم الجامعـي شــرط استظــهار بطاقة الطالب أو بطاقة الإقامة. المطــاعم الجامعية موزعة على مؤسسات التعليم العالي والإقامات الجامعية

 :النــــقـل

يعتبــر النقــل الجامعي من المهـام الملقــاة على عاتــق الديـوان الوطنــي للخدمــات الجامعيــة، وهو مضمــون لكــل الطلبة بيــن الإقامات الجامعيــة ومؤسســات التعليــم العالـي، مقابــل دفــع اشتــراك سنــوي رمــزي

  :النشاطات العلمية، الثقافية والرياضية

تتوفــر الإقامــات الجامعيــة على الهيــاكل والوسائــل والإمكانيــات الضــرورية لإنــشاء النــوادي والجمعيــات لممارسة النشاطات العلمية، الثقافية والرياضية، كمـا تم وضـع مكتبـات، قاعات للمطالعة وقاعــات للانتــرنت مجانا تحــت تصــرف الطلبــة المقيميــن

  الوقاية الصحية :

تتوفــر الإقامات الجامعيــة على الهيــاكل والوسائــل الصحيــة الضروريــة من أجــل حمايــة ووقايــة الطلبــة المقيميــن من جميــع الأخطــار الصحيــة